الرئيسية كيف تعرف ان فلان من الناس يفكر فيك ؟

كيف تعرف ان فلان من الناس يفكر فيك ؟




يعتقد الكثير من الناس انه من المستحيل معرفة أن شخص ما يفكر فيك ، مهما كانت قدرتة الحسية والعقلية 

وأن التخاطر عن بعد او معرفة الافكار ما هي الا 
 "خرافة كبيرة"
ولكن ..... علم البراسيكولوجي يقول لنا غير ذلك !!  


تأمل معي !! 
 عندما تكون في مكان ما مثلاً في الجامعة أو في العمل أو عندما تكون مغترباً
في بلد بعيد، ثم فجأة تبدأ بالتفكر في شخص ما وكأن أحداً ذكرك به ،
ثم بدأت تحس بالحنين إليه وتود الاتصال به أو زيارته.


هل فهمت الآن ما اقصدة ؟

 هذا هو شكل من أشكال التخاطر عن بعد
بمعنى ان هذا الانسان الذي كنت تفكر فيه استطاع أن يوصل اليك رسالة بشكل ما جعلتك تتذكره وتفكر فيه
.


نماذج آخرى .... تخيل معي !!
عندما تزور مكاناً جميلاً لأول مره في حياتك فتقول لمرافقيك أنه مكان بديع وجميل،
وفجأة تحس أن عقلك الباطن او اللاواعي يقول "ألا تظن انك وسبق أن شاهدت هذا المكان من قبل" ؟؟

من أين اتى لك هذا الاحساس ؟


عندما تكون جالس مع اصدقائك او مع العائلة واذ بجرس الهاتف يرن..
فتقول لهم اعتقد أنه فلان! فيكون تماماً كما قلت.. بالفعل إنه هو! ولكن كيف عرفت هذا ؟!



وانت تسير في الطريق واذ بك تصادف شخص ما فتتأمل وجهه قليلاً ،
تضع عينك في عينيه، فترى حروفا تنطق عن حاله ،
وترى كلمات تحدثك عن أخباره.. فتكاشفه بها لتتأكد انك أصبت الحقيقه تماماً!



أنت وصديقك تتحدثان.. تريد أن تفاتحه في موضوع فإذا به ينطق قبلك ..
ينطق بنفس ما أردت أن تقوله! 

بالطبع هذا هو ما اقصدة لقد استطاع صديقك قراءة افكارك بشكل ما وهذا ما يسمى بالتخاطر عن بعد !


فالتخاطر هو قدرة ذاتية على التواصل من عقل الى أخر
 عن طريق حواس حسية معروفة..
وتعد من أقدم القدرات الانسانية الخارقة التي عرفها الانسان .


هذه النماذج التي ذكرتها في الحقيقة ما هي إلا احاسيس او قدرات خارقة يمكن ان نسميها

( القدرات ما فوق الحسية) أو القدرات الحسية الزائده..



وبالطبع كل شخص منا سبق وأن تعرض لمثل هذه المواقف

في يومه وليلته أو في نومه حتى ، المهم أنه سبق أن مر بمثل هذه المواقف في حياته!

بقيت وكانها محفورة في ذاته وفي تفكيره ربما من

  غير تفسير واضح..

وهو يدرك أن ثمة شيئاً غريباً بداخله..
وهو يدرك أن هذه من الأمور الغامضة أو نابعة من قوى خفية غير ظاهرة..
المهم أنه يدركها ويحس بحقيقتها ماثلة أمامه حتى وإن عجز عن إيجاد
تفسير دقيق وجلي لهذه الظواهر!


ورغم انه لا يوجد لهذه النظرية دليل فني ولكن 90% من العلماء يجزمون على صدقها وأن الواقع يصدقها 

ومع مرور الزمن والتدرب عليها ستجد أن من السهل عليك أن تكتشف من يفكر فيك
بل وحتى ان تتعرف على نوعية المشاعر التي يطلقها الاخرين نحوك .





انتهى الموضوع 
اتمنى ان يكون قد نال اعجابكم 

دمتم في تمام الصحة والعافية :)
مع تحيات رامي حداد  

هناك تعليق واحد:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.