الرئيسية اشهر وابشع المجرمين على مر التاريخ

اشهر وابشع المجرمين على مر التاريخ





أسماء حفرت نفسها في تاريخ الاجرام الاسود

الذي يمثل وصمة عار في تاريخ البشرية بكامله

والحضارة المعاصرة بخاصة وهذه بعضا من أشهر هذه الاسماء :


السفاح جريي هيدنك :




السفاح الامريكي جريي هيدنك الذي كان يجلب البغايا

الى منزله ويقيدهن في طابق تحت الارض بالسلاسل

ويغتصبهن كعبيد وكان يمارس تعذيبهن عاريات

سواء بالتعليق في السقف من الايدي ، او بالصعق

الكهربي ثم اكتشف أمره وتم القبض عليه واعدم عام 1999 .







جورج كارل جروسمان :



 

سفاح ألماني فاتك شارك في الحرب العالمية الاولى

وكان يعمل في السابق جزارا ثم مارس القتل وبيع

لحم البشر، كان يجلب البغايا الى مسكنه ثم يشرب

الخمر مع الواحدة منهن ثم يقتلها ويقطعها ويبيع لحمها

على عربه يدعى انه لحم بقر او خنزير وذات يوم سمع

مالك العقار الذي يسكن فيه جروسمان صوت شجار

واستغاثه داخل شقته فابلغ الشرطة فلما اقتحمت الشقة

وجدت فتاة مذبوحة على وشك ان تقطع ووجدت أيضا

بقايا جثث أخريات فقبض عليه وحكم بالاعدام ولما

علم بالحكم ضحك وبادر بشنق نفسه في سجنه وقد بلغ

عدد ضحاياه مابين 12، 13 امرأة.



كارل دينكي :






الماني من سيليسيا كان صاحب فندق قتل من نزلاء فندقه

على مدار سنوات مالا يقل عن ثلاثين وكان يحتفظ

ببقاياهم في طابق تحت الارض أسفل فندق لياكل منها

حسب حاجته قبض عليه عام 1924 واعترف بجرائمه

واخبر البوليس بأنه على مدار ثلاث سنوات لم يأكل

الا لحم البشر فقط .




بيتر كيرتن:




 
سفاح الماني ومصاص دما كان يلقب بسفاح دوسلدورف كان يغتصب الضحية ثم يقتلها ويستمتع بشرب دمها

واكل لحمها... حكم عليه بالاعدام فقال بعد موتي ساستمتع

بسماع صوت دمي وهو يتدفق من عنقي اعدم عام 1931




البرت فيش :




 
سفاح امريكي رهيب كان مغرما بالسفاح الاماني

فريتس هارمان ارتكب جرائمه في نيويورك

وكان يعتبر ايلام الاخرين غايته العظمى ولذا كان

يستدرج الضحية ويقتلها ويستمتع باكل لحمها وكان

يرسل خطابات الى اهلها يخبرهم عن لذة لحمها وذات

يوم قتل فتاه وقطعها قطعا صغيرة واخذ يأكل لحمها

لمدة عشرة ايام ثم ارسل الى اهلها يشكرهم على لذة

لحمها ويخبرهم بانها ماتت عذراء وكان يقول ان اخر

امنياته ان يموت على الكرسي الكهربائي.




ايدجين :


 
يضرب به المثل في الوحشية ويعتبر ملهما لكثير

من افلام الرعب الامريكية انه سفاح تكساس الاشهر

ايدجين الذي كان يقتل النساء ويقطعهن ويأكل لحمهن

وكان يصنع من جلودهن ثيابا ومن عظامهن كراسي

ومن جماجهن اوعية وكان يعلق الجثة بعد قتلها كالذبيحة

ولما اكتشف امرة اقتحمت الشرطة مزرعته التي سميت

بمزرعة الموت وكانت رائحة الجيف والموت تفوح

في كل مكان فيها.




اندريه شيكتيلو



 سفاح روسي متوحش يلقب بجزار "روستوف"
كان يحب الاعتداء جنسيًا على الأطفال رغم أنه كان يعمل مدرساً ثم أدمن القتل ما بين 1978، 1990 وبلغ عدد ضحاياه 53 ضحية
ما بين طفل وفتاة وامرأة وكان يستدرج ضحاياه إلى الغابات المحيطة بمدينة "روستوف" ويقتلهم بعد الاعتداء عليهم جنسياً ثم يشوههم بوحشية مفرطة
ويقطع أجزاء معينة من أجسادهم كالأعضاء التناسلية والرحم وحلمات الثدي وقطع من الوجه ليأكلها تم مطاردة من الشرطـه الروسيه لسنوات طويلة
وأخيرًا تمكنو من القبض عليه فحوكم وأعدم رميًا بالرصاص سنة  1994


كارل فريدريش





لقّب بجزار "هانوفر" في ألمانيا فاقت وحشيته كل المقاييس كان مدمنًا للفاحشة في الصبيان الصغار مع قتلهم وتعذيبهم وكانت متعته أن يعض الطفل
حتى يفارق الحياة وأن يمصّ دمه كذلك كان يجلب الصبيان إلى بيته بالتجول في محطات القطاروبعد قتلهم كان يصنع السجق
من لحمهم ويبيعه في محل جزارة بلغ عدد ضحاياه ما بين 50-60 طفلاً اكتشف أمره عام 1924 ،وقتل بحد السيف ونظراً لطبيعته الشاذة
أخذ مخه للجامعة ليدرس عضوياً

  سفاح جامعة صنعاء السفاح السوداني محمد آدم عمر اسحق



 
الذي اغتصب وذبح عشرات النساء في مشرحة جامعة صنعاء واعترف بقتل 51 امرأة في صنعاء حيث قام بقتل 16 فتاة في اليمن و 11 امرأة في السودان
وقد كان بطلا في الملاكمة في السودان كانت هوايته الرئيسية هي قتل الأرانب وذبحها ثم انصرف إلى قتل الفتيات الجميلات وقد قال أثناء التحقيق" عندما أشاهد الفتيات الجميلات تحصل في نفسي حاجات لا استطيع أن أقاومها
"وقال "كنت اقتاد ضحيتي إلى قاعة التشريح برضا منها أو غصبا عنها?ثم اخنقها واضرب رأسها على البلاط ثم أقوم بتقطيع الضحية من النصف واقطع جسمها من المفاصل وبعد يومين أو ثلاثة اسلخ الجلد من اللحم الذي أذيبه في مادة الأسيد"
جيفرى داهمير 

عاش في مدينته "مليووكي" بولاية "ويسكونسن "قتل 17 ضحية من الشواذ الذين كان يجلبهم إلى شقته وكان يقتل الضحية ويستمتع بأكل لحمها  

وافتضح أمره لما استطاع أحدهم النجاة من مصيره على يد "داهمر"ولما اقتحمت الشرطة شقته وجدت بانوراما الموت هناك حيث عثرت على جماجم بشرية منزوعة الجلد والشعر على رفوف ثلاجة ضخمة ووجدت جذع إنسان موضوعاً رأسياً على بالوعة الحمام ومشقوقاً من الرقبة إلى الحوض ووجدت برطماناً فيه عضو ذكري محفوظ في حمضوعضو ذكري آخر على البالوعة وآخر داخل الثلاج ةووجدت وعاء ين كبيرين بهما بقايا جذوع بشرية متحللة وقد حكم عليه بالإعدام 1994 إلا أن نهايته كانت على يد قاتل محترف ضربه بقضيب من حديد-وهما في مصحة نفسية تحت حراسة مشددة حتى أجهز عليه، وكان ذلك في نوفمبر 1994وقد طالبت أم "داهمر" بالاحتفاظ بمخ ابنها لدارسته والعجيب أنه لما طالب أقارب الضحايا ببيع معدات القتل التي كان يستخدمها "داهمر"في مزاد علني لصالح أقارب الضحايا ،سارعت الجمعية الأهلية بالمدينة إلى شراء المخلّفات،وهي عبارة عن مطارق ومثاقيب وبلط ومناشير وثلاجة مقابل حوالي 400 ألف دولارثم قامت بتدميرها حفاظاً على سمعة مدينتهم من هذا العار التاريخي !!ا

هناك 5 تعليقات:

  1. وليش نسيتوا سفاحين سويا ؟؟؟؟

    ردحذف
  2. دوله ما يستهلوش الاعدام افضل طريقه لقتلهم هيه دفنهم احياء حتي الموت

    ردحذف
  3. شركة ميكس سيوجي للحلول التسويقية وخدمات الويب المتكاملة
    تقدم عرض خاص جداً
    أحصل الان على استشارة تسويقية مجاناً
    واحصل على تنفيذ خطة تسويقية متكاملة بخصم يصل الى 50%

    احصل الان على العرض من شركة ميكس سيوجي للتسويق الالكتروني
    شركة ميكس سيوجي للتسويق الالكتروني

    ردحذف
  4. موضوع ممتاز
    اليك فيديو عن آغرب عبارات قالها سفاحون قبل إعدامهم
    https://www.youtube.com/watch?v=aKBaDfkJGGM

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.